Saturday, May 22, 2010

تقرير دولى للرئيس اوباما



ماريان مجدى وماجى شكرى هل باعتهما مصرالازهر لدول الخليج

تقرير دولى للرئيس اوباما

مصر الازهر والاسلام بلد قواده تتاجر بالقبطيات وهى جريمه ضد الانسانيه العار العار العار
ماريان مجدى وماجى شكرى هل باعتهما مصرالازهر لدول الخليج

لاترفع رأسك يامصرى اخفض رأسك وسير منكسرا وتجللى يامصريه بالعار الذى لحق بشرف مصر بسبب الاسلام والازهر الكافر واحفاد الغزاه العرب هذا مااورده تقرير منظمة التضامن المسيحى الدوليه للرئيس الامريكى باراك اوباما

الرئيس باراك أوباما
البيت الأبيض
1600 شارع بنسلفانيا ، شمال غرب
واشنطن العاصمة 20500

10 نوفمبر 2009


عزيزي الرئيس أوباما ،

اليوم ومنظمه التضامن المسيحى الدوليه تنشر تقريرا بعنوان الاختفاء والاسلمه الاجباريه والزواج القسرى للنساء القبطيات فى مصر .
نتائج التقرير تبعث على القلق العميق .. المقابلات مع الضحايا والمحامين والرهبان والراهبات واقارب الضحايا عملت على تأكيد انها ظاهره واسعه الانتشار وتحدث بنمط ينطوى على الخداع والعنف وممارسه الجنس القسرى والحرمان من حريه الحركه مما يدرجها تحت بند جريمه ضد الانسانيه حسب تعريف الامم المتحده.
الاتجار فى غير المسلمين من النساء والفتيات في مصر ليست دوافعها مجرد الرذيلة والنشاط الإجرامي. هذا التقرير يوضح أن قوة مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان الأساسية مرجعها هو تفشي معايير ثقافية في مصر -- سببها يضرب جذوره في التقاليد الإسلامية -- أن إضفاء الشرعية على مثل العنف ضد المرأة وخاصه النساءغير المسلمين. وعلاوة على ذلك انهم على ما يبدو تحريض أو تواطؤ ضمني من الحكومة كما يدل على ذلك عدم وجود استعداد كاف للتحقيق في مزاعم الاغتصاب والاختطاف وسوء المعاملة أو لإعادة تصميم سياسات حاسمة لحماية المصريين من التحويل قسرا عن طريق تثقيف الشعب للعواقب المحتملة من جراء هذا التحويل.

الاتجار بالنساء المسيحيين في مصر ليست ظاهرة جديدة. البابا شنودة الثالث بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية واحتج علنا ضدها في عام 1976 ، عندما أعلن
: "وهناك ضغط يمارس لتحويل الفتاة القبطية إلى الإسلام وتزويجهن تحت الارهاب الاسلامي لزوجها."
ولكن هذه المشكلة قد وصلت الآن إلى نقطة الغليان داخل الطائفة القبطية في مصر ، والتي ينظر اليها على انها تدل على وجود نمط أوسع
نطاقا بكثير من الاضطهاد الديني
. (انظر التقرير السنوي لعام 2009 لجنة الولايات المتحدة بشأن الحرية الدينية الدولية.)
كما ذكرت الصحيفة المصرية الأهرام ويكلي ولاحظ في بداية أيلول / سبتمبر

واضاف "انها مسألة التحويل المزعوم والزواج القسري للفتيات الأقباط على الرجال المسلمين الذي يتسبب بمشاكل أعظم.
في تموز / يوليو [2009] وحدها ثلاثة حوادث منفصلة تلقت الكثير من الدعاية في الصحف. طالبه بكليه الصيدله رانيا توفيق أسعد
اجبرت على الزواج من مسلم ومريم يشاى واميره مرجان وانجى بسطا كلها حالات مماثله فى اماكن مختلفه . "

كنت قد اعلنت فى حزيران / يونيو الماضي في القاهرة خلال خطابك الملهم للعالم الاسلامي. انك دعيت الى بداية جديدة في العلاقات مع. العالم الاسلامى ، والرسالة الضمنية ،ان الولايات المتحدة تدعو الحفاظ على حقوق الأقليات الدينية والنساء
منظمة التضامن المسيحي الدولية (منظمة التضامن المسيحي الدولية ، الولايات المتحدة الأمريكية)
هامبشاير الطريق، تي جناح ، ويستليك القرية ، كاليفورنيا

منظمة التضامن المسيحي الدولية تقف جنبا إلى جنب مع المسيحيين ضحية المصرية ويتوسل لكم ، سيدي الرئيس ، لتشجيع الرئيس المصري ، حسني مبارك على اتخاذ تدابير موثوق بها لمكافحة الاتجار بالنساء والفتيات المسيحية ، وثقافة المسلمين التسلطية التي تعزز مناخ لل تعرضهم للأذى. وأود أيضا أن نحثكم على طرح الأمين كلينتون لوضع هذه القضية الهامة -- التي الجسيمة لحقوق الإنسان وأبعاد استراتيجية -- على رأس جدول الأعمال في بلدنا العلاقات الدبلوماسية مع مصر. الاتجار دون عائق ودون عقاب للمرأة والفتاة المسيحية في مصر هو بمثابة اختبار للدولة حقيقية في العلاقات بين المسلمين والأقليات غير المسلمة.

كنت في القاهرة أعلن بجرأة: "أنا مقتنع أنه من أجل المضي قدما ، يجب أن نقول بصراحة الامور ونحن نحمل في قلوبنا ، والتي كثيرا ما يقال فقط خلف ابواب مغلقة". يحدونا الأمل ، وبأن الملايين من المسيحيين واليهود والمسلمين وغيرهم من ذوي النوايا الحسنة في جميع أنحاء العالم ، هو أن مثل هذه النفس صادقة ومفتوحة والحوار النقدي ، وسوف تحد لثقافة التعصب الديني الذي يدمر حياة الكثير من غير المسلمين في مصر ، وتعمل ضد تحقيق الآمال النبيلة التي أعرب عنها في القاهرة العنوان الخاص بك.

منظمة التضامن المسيحي الدولية يتمنى لكم أيضا يا سيدي الرئيس وأنتم إبقاء حقوق الإنسان في مركز السياسة الخارجية الأميركية ، وتسعى جاهدة لتحسين العلاقات مع العالم الإسلامي على أساس من الاحترام المتبادل وكامل الحقوق المدنية للأقليات الدينية.
بصدق ،

Dr John Eibner
الرئيس التنفيذي
ماهو رد امام الازهر مدير اكبر مؤسسه ارهابيه اسلاميه تدرس نصوص قرانيه فاشيه تحض على قتل وكراهية المخالفين فى الدين وتقوم بالاسلمه الجبريه للقبطيات المخطوفات وكما اشار التقرير تشترك اجهزة الامن مع الازهر فى الاتجار البشرى بالقبطيات العار العار العار على امام الازهر والعار ايضا على اعضاء المجلس الملى العام ثروت باسيلى عضو مجلس الشورى وصاحب قناة العار القبطيه الذى لم يفتح فمه ويدافع عن القبطيات التى وصل عددهم بالالاف وقناته ctv المشبوهه لاتعلن عن اى فتاه مخطوفه ويشاركه يوسف سيدهم صاحب جريدة وطنى الذى لم يدافع عن هذه الظاهره وعن عمل وعار الحكومه كقواده خاصة بعد ان اعلن احمد الشلقانى رئيس الجمعيه الشرعيه ان الوهابيون والخليجيون يدفعون الاف الدولارات من اجل اسلمة القبطيات والبغاء ولااعفى منير فخرى عبد النور عضو المجلس الملى وعضو مجلس الشعب السابق وسكرتير حزب الوفد وصاحب مصانع فيتراك العار عليكم جميعا اليس لديكم نخوه اليست لديكم كرامه او شرف فاى بنت اشار اليها التقرير هى بنتكم عيب عليكم ياكبار الاقباط تبيعون شرفكم من اجل المناصب والمال وتصبحون عملاء للاحتلال الاسلامى العربى لمصر وانتم ايها المسلمات المحجبات والمنقبات الا توجد عندكم كرامه وانتم تقراون هذا التقرير ايكرهكم رجاتلكم المسلمون لانكن دميميمات وقبيحات وعددكم يصلن الى 30 مليون امراه مسلمه ويتجه الرجال المسلمون الى خطف المسيحيات مثلما فعل مجدى الدقاق رئيس تحرير مجلة اكتوبر وعضو لجنة السياسات
لن نسكت عن عودة القبطيات ولتكن ماجى شكرى وماريان مجدى هما الشراره التى لن تنطفى من اجل الاقباط
مرفق الترجمه الانجليزيه
http://www.csi-int.org/coptic_report_pr.php

موريس صادق المحامى لدى محكمة النقض وعضو نقابة المحامون المصريه المستشار القانونى بالولايات المتحده الامريكيه وعضونقابة المحامون الامريكيه dcBarرئيس الجمعيه الوطنيه القبطيه الامريكيه

Morris Sadek, Esq

Egyptian Attorney.
Special Legal Consltant, D.C. Bar
National American Coptic Assembly - president

No comments:

Post a Comment